نظرة عامة عن وسائل الحماية من الضوء

كتابة: إفغينيا شيلمبا

طبيبة مختصة بالأمراض الجلدية، المركز الكندي الطبي

 

من المعروف أن أشعة الشمس تحمل أثارًا سلبية حادة وطويلة الأجل، من بينها الشيخوخة الضوئية وسرطان الجلد. وقد شهدت مواقع التواصل الاجتماعي نقاشًا واسعًا حول الآثار السلبية لحمامات الشمس، خاصةً إن هناك الكثير من الناس الذين لا يشعرون بالارتياح في ظل وجود مجموعة كبيرة ومختلفة من منتجات الوقاية من الشمس ولا يعرفون كيفية الاختيار من بينها.
لذا لنلق نظرة على بعض الطرق التقليدية والحديثة لحماية البشرة من الأشعة فوق البنفسجية، كما سنطرح بعض النصائح التي من شأنها أن تساعد على الامتثال لتقنيات الحماية من الشمس.
تعتمد الحماية من الضوء على مجموعة معقدة من الإجراءات.
أولًا وقبل كل شيء، لابد من تغطية الجسم بملابس وقبعات من نوعٍ خاص، ولا سيما في الأوقات التي تحتد بها أشعة الشمس (من 11 صباحًا إلى 3 عصرًا)، ومن ثم عند اختيار الثياب المعرضة للشمس، لابد من الانتباه إلى تصنيف عامل الحماية من الأشعة فوق البنفسجية (UPF)، وهو ما يعادل عامل الحماية من الشمس. وكلما ارتفع تصنيف عامل الحماية من الأشعة فوق البنفسجية، زادت قدرة الثوب على حماية بشرتك منها. ويتراوح تصنيف عامل الحماية لدى الثياب القادرة على حمايتك من الأشعة فوق البنفسجية ما بين 15 (جيد) إلى +50 (ممتاز). وبالنسبة لي، عند التعرض للشمس، عادة ما أحرص على ارتداء قميص دنيم منسوج بكثافة، وكذلك قبعة منسوجة بكثافة على ألا يقل قياس حوافها عن 7 سم لتوفر للوجه ظلًا كافيًا.
وبالإضافة إلى القبعات الكبيرة والواقية من الضوء، فإن النظارات الشمسية تعمل أيضًا على حماية العينين والجفنين من الأشعة فوق البنفسجية، مما يحول دون تطور العديد من أمراض العين. فيما يجب ارتداء النظارات بحيث تكون عدساتها على مقربة من الوجه لكن لا تلامس الجفنين، وأن تعانق الصدغين، وأن يكون لها أذرع عريضة. والعدسات الداكنة لا تحميك بالضرورة من الأشعة فوق البنفسجية بقدر أكبر، بل إنها قد تؤدي إلى اتساع الحدقة مما يتيح مرور موجات غير مرشحة من الأشعة فوق البنفسجية والضوء المرئي إلى الشبكية. أما العدسات البرتقالية والصفراء، فإنها الأفضل من حيث قدرتها على الحماية من الأشعة فوق البنفسجية والأشعة المرئية، فيما إن العدسات الزرقاء والأرجوانية لا تمنح حماية كافية.
ثانيًا، مستحضرات الوقاية من الشمس، وهي الطريقة الأكثر شيوعًا. وتتكون أغلب مستحضرات الوقاية من الشمس التي نعرفها اليوم من كيماويات عضوية لامتصاص الأشعة فوق البنفسجية (مثل باديمات، أوكسيبنزون) وكيماويات غير عضوية لترشيح الأشعة فوق البنفسجية وعكسها كالمرآة (مثل ثاني أكسيد التيتانيوم، أكسيد الزنك)، وجزيئات أكثر حداثة لامتصاص الأشعة فوق البنفسجية وعكسها (مثل بارسول، تينوسورب، أوفينول).
لسوء الحظ، عادة ما يبدي المستخدمون مقاومة كبيرة فيما يتعلق باستخدام هذه المنتجات ضمن الروتين اليومي للرعاية بالبشرة. طبقًا لبعض التعليقات التي نتلقاها من المرضى، فإن مستحضرات الوقاية من الشمس “تتسبب في ظهور البثور، وتجعل البشرة تبدو دهنية ولامعة، كما إنها تحول دون وضع منتجات التجميل بسلاسة”. ولكني مع ذلك أصر على استخدام مستحضرات الوقاية من الشمس يوميًا، لأنها من أهم الأدوات التي يمكن الاعتماد عليها لمقاومة علامات تقدم العمر.
سأذكر فيما يلي بعض النصائح حول كيفية استخدام مستحضرات الوقاية من الشمس في روتين حياتك اليومية.
يُنصح باستخدام كريم الوقاية من الشمس في البداية، فهناك الكثير من الأنواع التي قد تعمل باعتبارها أساسًا رائعًا لمستحضرات التجميل، وينبغي أيضًا وضع منتجات العناية بالبشرة على طبقات، مع تخصيص كل الوقت اللازم لك.
ويوصى بصفة عامة باستخدام 2 ملليغرام من واقي الشمس على كل سم مربع من البشرة المعرضة للشمس، أي يوضع ما يعادل ملعقة صغيرة (ليس أقل من ذلك) على البشرة والعنق وحول العين. كما يوضع واقي الشمس باعتباره دواء، لذا ينبغي ألا يُخلط بأي منتجات أخرى كالمرطبات أو كريم الأساس. ولا تنخدعي بأن منتجات كريم الأساس أو كريم بي بي أو بودرة الوجه المحتوية على عامل الحماية من الشمس قد تمنحك الحماية التي تحتاجينها من الشمس، بل يمكن استخدام هذه المنتجات إلى جانب واق الشمس. ويُنصح أيضًا باستخدام واق شمس ملون، ثم يمكنك وضع مرطب ملون أو كريم بي بي عليه.
هناك سؤال شائع آخر: كم يجب أن تكون نسبة عامل الحماية من الشمس في المستحضر الذي أستخدمه؟ يُنصح بصفة عامة باستخدام مستحضر لا تقل نسبة عامل الحماية من الشمس به عن 30. وهل هذا يعني أن المستحضر الذي يحتوي على عامل الحماية من الشمس بنسبة 60 يقدم حماية مضاعفة أو يستمر لضعف المدة الزمنية؟ لا، لأن عامل الحماية من الشمس البالغ 30 يحمي بشرتك من الأشعة فوق البنفسجية بنسبة حوالي 97 وذلك عند وضعه بالمقدار المناسب. أما ما يزيد عن ذلك، فلن يُحدِّث إلا فارقًا ضئيلًا (حوالي 98% مع عامل الحماية 50، وأقل من 99% مع عامل الحماية 75).


ولا يوجد واق شمس يمكنه أن يمنع وصول أشعة الشمس بنسبة 100%. لكن لحسن الحظ، توصل الباحثون إلى مكمل طبيعي يمكن تناوله عن طريق الفم ليكون إجراءً إضافيًا ينبغي اتباعه لحماية البشرة من الآثار السلبية الناتجة عن التعرض للشمس. يعد بوليبوديوم ليوكتوموس أحد فصائل السراخس التي تنمو في أمريكا الجنوبية، وقد أشارت الدلائل بأن تناول كبسولات من هذا المستحضر مرتين في اليوم يمكنه أن يمنح وقاية فعالة ضد الأشعة فوق البنفسجية. ويُعزى الفضل في هذه الفوائد إلى احتوائه على مضادات الأكسدة القوية ومن بينها أحماض الكوماريك والفانيل والكافيك والفيروليك التي تخفف الضرر الذي يصيب الحمض النووي بفعل أشعة الشمس.
ويمكن وضع مضادات الأكسدة مباشرةً على الجلد. وفي عيادتنا، نقدم مجموعة واسعة من الإجراءات من بينها الميزوثيرابي وتنشيط خلايا الجلد والتي تغذي الطبقات العميقة من بشرتك بمركبات من الفيتامينات والخلاصات النباتية والأحماض الأمينية، ومن ثم فإنها تعمل على تأخير عملية الشيخوخة الضوئية. ويمكن أيضًا التخلص من حالة فرط التصبغ باستخدام وسائل التقشير وتقنيات الليزر.

skin care tips

ست نصائح للعناية بالبشرة والأساليب الصحيحة لمقاومة علامات تقدم البشرة في السن

كيف تكون العناية بالبشرة مهمة للنساء والرجال معاً؟ تعد البشرة العضو الأكبر الذي يغطي الجسم بالكامل لحماية أعضاء الجسم الداخلية من الإصابة بعدوى. ولذلك يكون من الضروري العناية جيداً بالبشرة، فالبشرة الصحية تكسب مظهراً وشعوراً أكثر شباباً، وهو ما يؤثر على رفاهية الشخص ويعزز الصحة الجيدة.

ست نصائح من الخبراء للعناية بالبشرة

تساعد العناية الجيدة بالبشرة في تعزيز صحة الإنسان، لذلك نقدم لكم ست نصائح رئيسية من الخبراء لنظام العناية بالبشرة:

  • الالتزام بهذا النظام اليومي للعناية بالبشرة: غسول الوجه وتونر وسيروم ومرطب. يعد السيروم مستحضراً رائعاً يجعل البشرة ناعمة ومرنة، في حين يعمل المرطب على حبس جميع هذه العناصر داخل البشرة للاستفادة منها.
  • في بلد قاحل وجاف مثل الإمارات يكون من الضروري استخدام مستحضر واقي من أشعة الشمس لحماية البشرة، إذ يمكن أن تنفذ الأشعة فوق البنفسجية الطويلة الموجة (UVA) من خلال النوافذ مثلما تكون داخل السيارة، كما تصدر مصابيح الفلورسنت نسب منخفضة منها. لذلك يكون من الأفضل استبدال مستحضر الترطيب صباحاً بكريم للحماية من أشعة الشمس، على أن يحتوي على عناصر مرطبة لتجنب جفاف البشرة أثناء النهار. وتستخدم مستحضرات الترطيب ليلاً.
  • تظهر علامات تقدم البشرة في السن بشكلٍ أكثر وضوحاً في اليدين، لذلك يجب دائماً الاحتفاظ بكريم لليدين في حقيبتك لاستخدامه بعد غسل اليدين تحديداً.
  • لا تنسِ ترطيب شفتيكِ وحمايتها، لذلك احتفظي دائماً ببلسم ترطيب الشفاه ومستحضرات ترطيب لتتمتعي بشفتين تتميزان بالنعومة والمرونة.
  • دائماً ما تظهر علامات تقدم البشرة في السن واضحة في منطقة العينين، وللتغلب على هذه المشكلة يمكنك استخدام سيروم لمنطقة العينين والذي يتميز بتأثير مثل تأثير المكواة في فرد الثنايات في الملابس. ضعي السيروم بحركات رأسية ثم أفقية، أما في منطقة أسفل العينين قومي بشد البشرة وضعي السيروم في حركات متعرجة.
  • التزمي بقاعدة 8-8 للترطيب والراحة عن طريق شرب 8 أكواب على الأقل من الماء والنوم لمدة 8 ساعات ليلاً.

 ولكن اليوم بعد أن أصبحت الجذور الحرة موجودة في كل مكان وفي ظل المشكلات المتعلقة بطبقة الأوزون، لا يكون النظام الأساسي للعناية بالبشرة كافياً، بل يجب دعمه بالعلم والتقنية.

علم التجميل هو ممارسة متخصصة للعناية بجمال البشرة والشعر والوجه بواسطة طبيب تجميل أو أخصائي معتمد للعناية بالبشرة.

أساليب وإجراءات مقاومة علامات تقدم البشرة في السن

تُقدَّم خدمات طب الجلدية التجميلي في الكثير من المستشفيات والعيادات في أبوظبي ودبي والشارقة. وتتطلب إجراءات مقاومة علامات تقدم البشرة في السن العناية المستمرة والزيارات المنتظمة للحصول على أقصى فائدة من طب الجلدية التجميلي، لذلك احرصي على إيجاد طبيب جلدية في مكان قريب ليكون من السهل عليكِ زيارته بانتظام.

cosmetics doctor dubai

فيما يلي بعض الإجراءات التي تتخذ لمقاومة علامات تقدم البشرة في السن والتي يمكن أن تدعم الأنظمة الروتينية للعناية

بالبشرة وتساهم في تأخير ظهور هذه العلامات:

 البوتوكس™ والفيلر – البوتوكس™ هو عقار يتم حقنه إلى داخل البشرة ليساهم في تقليل التجاعيد الدقيقة وشد أجزاء من الوجه مثل الحاجبين والعينين ومنطقة الرقبة، والفيلر أيضاً هو عقار يتم حقنه إلى داخل البشرة للحصول على بشرة ناعمة وملساء وإزالة الندبات الظاهرة. يساعد الفيلر في إعطاء منطقة العينين والأنف والرقبة والذقن والشفتين مظهر أكثر امتلاءً لوجه أكثر شباباً وحيوية.

الشد بالخيوط – هو إجراء غير جراحي يتم باستخدام درز ناتئة لشد بشرة الوجه والرقبة. ويتميز هذا الإجراء بعدم وجود أي غرز وقابلية أسرع للتعافي وتكون تكلفته أقل بكثير من الجراحات التجميلية.

البلازما الغنية بالصفائح الدموية أو PRP – تعرف باسم إجراء شد الوجه للتمتع بحيوية مصاص الدماء (Vampire Facelift) لما تتمتع به هذه الشخصية الخيالية من مظهر يتميز بالشباب والحيوية، إذ يبدأ هذا الإجراء بسحب عينة دم واستخلاص البلازما الغنية بالصفائح الدموية في المختبر، ثم يتم حقن البلازما التي تتميز بفوائد كثيرة منها إخفاء الهالات السوداء تحت العينين والتجاعيد وتصبغ البشرة المفرط والندبات الناتجة عن حب الشباب وتجديد مظهر البشرة وعلاج تساقط الشعر أو خفته.

الميزوثيرابي: إجراء تجميلي يتم من خلاله حقن كميات قليلة من الفيتامينات والمعادن إلى داخل البشرة لإزالة التجاعيد وإصلاح البشرة التالفة بسبب أشعة الشمس وتجديد مظهرها.
الوخز بالإبر الدقيقة (Microneedling) – هو إجراء غير جراحي يتم خلاله توزيع ترددات لاسلكية يتم إدخالها إلى البشرة باستخدام إبر صغيرة لتحفيز إنتاج الكولاجين الذي يكسب البشرة مظهراً مرناً وأكثر شباباً.

التقشير الكيميائي – هو إجراء يتم خلاله استخدام مواد كيميائية لتقشير الطبقة الخارجية من البشرة (يمكن تقشير طبقات أعمق على حسب نوع التقشير المتبع) للحصول على طبقة جديدة من البشرة. وللتعرف على أنواع التقشير الآمنة والأفضل لكِ، يرجى الاطلاع على القسم الخاص بالتقشير على موقعنا الإلكتروني.

شد الوجه والبشرة دون جراحة – ألثيرابي® هو الإجراء الأول من نوعه لشد الوجه والرقبة دون جراحة. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة صفحة ألثيرابي® الخاصة بنا.

الوقت من ذهب والوقت الحالي هو الوقت المناسب

ليس هناك وقت مناسب لبدء إجراءات مقاومة علامات تقدم البشرة في السن، فكلما كان ذلك مبكراً كان أفضل، ولكن أفضل سن لبدء هذه الإجراءات هو العشرينيات. ويرجع ذلك إلى تغير البيئة من حولنا والتوسع في استخدام وسائل التقنية (مثل الحاسوب والحاسوب المحمول والهاتف المتحرك) وهو ما يجعلنا أكثر عرضة للإصابة بعلامات تقدم البشرة في السن في سن مبكرة. لذلك عليكِ اليوم أن تجدي طبيب جلدية في مكان قريب وإدخال أساليب طب الجلدية التجميلي في نظام مقاومة علامات تقدم السن الخاص بكِ، مع ضرورة التأكد من اختيار طبيب تجميل وأخصائي للعناية بالبشرة محترف.
بادري بحجز موعد مع أطباء الجلدية والتجميل وأخصائيي العناية بالبشرة المعتمدين من هيئة الصحة – أبوظبي وهيئة الصحة بدبي ووزارة الصحة ووقاية المجتمع.

ما هو العلاج الطبيعي؟

العلاج الطبيعي أو ما كان يعرف من قبل بالمعالجة الفيزيائية هو نوع من أنواع العلاج الذي يهدف إلى شفاء حالات العجز البدني ويعزز وظائف الحركة للعضلات والمفاصل التالفة كعلاج بديل، كما يشمل العلاج الطبيعي إدارة الألم من خلال حركات ميكانيكية واستراتيجيات أخرى تركز على قيام المريض بمجموعة من الحركات والأنشطة التي تسرع عملية إعادة التأهيل. ويضمن مجال العلاج الطبيعي أن الشخص الذي يعاني من أي إصابة أو خضع لعملية جراحية في العضلات و/أو المفاصل يعود إلى ممارسة حياته بشكلٍ طبيعي، وذلك بمساعدة الخبراء في هذا المجال الذين يعرفون باسم أخصائيي العلاج الطبيعي أو أخصائيي المعالجة الفيزيائية.

وعلى الرغم من أن العلاج الطبيعي أصبح علاجاً بديلاً للكثير من الأمراض، إلا أن ذلك لا يعني أن العلاج الطبيعي هو معالجة بديلة للطب بل إنه علم إكلينيكي في مجال الصحة. ويدرس أخصائيو العلاج الطبيعي علم التشريح البشري وعلم وظائف الأعضاء وعلم الأعصاب لتتوفر لديهم بذلك المعرفة اللازمة لتقديم أساليب العلاج الطبيعي للمرضى دون تعريض أجسامهم لأي نوع من الضرر قد يسببه شخص غير متخصص. ويعد العلاج الطبيعي مجالاً حيوياً ولكن ينظر إليه أحياناً كمجال مقتصر على الإصابات الرياضية، كما أنه لا يركز على معالجة كبار السن الذين يعانون من ضعف الحركة. ويقدم أخصائيو العلاج الطبيعي مجموعة متنوعة من الخدمات منها إدارة الألم وزيادة المرونة وغيرها من خدمات تحسين حركة الجسم للأشخاص في شتى مجالات الحياة، كما يوفرون علاجاً بديلاً في المستشفيات ويدركون أن العلاج الطبيعي مجال علمي مميز وليس مجرد موضوع هامشي في علوم الطب. ومن المجالات الأخرى التي ثبتت فيها أهمية جلسات إدارة الألم والعلاج الطبيعي مساعدة الأشخاص العاملين في التخلص من الآلام والإصابات والاضطرابات التي عادةً ما يصابون بها نتيجة للأنشطة الروتينية اليومية ومنها تيبس الرقبة وزيادة الضغط على المفاصل وآلام الظهر وغيرها من المشكلات الأخرى حسب طبيعة عمل المريض. (فيهمان وآخرون، 2014).

وقد شهد مجال العلاج الطبيعي تطوراً كبيراً خلال السنوات الأخيرة، ما أدى إلى تغيير النظرة إليه الآن مقارنةُ بما سبق. فالآن يُقبل العلاج الطبيعي كعلاج بديل للأدوية المعالجة للمشكلات الروتينية وإدارة الألم والأمراض التي تصيب العضلات والمفاصل، في حين أن المرضى والأطباء كانوا معتادين من قبل على استخدام ووصف أدوية وأقراص لمشكلات العضلات والمفاصل. ولكن لم يعد ذلك هو الحل بعد الآن، فالآن يمكنك الاستعانة بالخدمات التي يقدمها أخصائيو العلاج الطبيعي لعلاج بعض الحالات البدنية الخطيرة، بما في ذلك الربو وآلام الظهر والشلل الدماغي والتهاب المفاصل، إذ يعمل أخصائيو العلاج الطبيعي على تعليم المرضى كيفية التنفس بهدوء بحيث يتمكنوا من السيطرة على مشكلة الربو إلى أقصى حد. ويجوز علاج آلام الظهر بالعلاج اليدوي من خلال التمارين التي تحفز حركة العمود الفقري والعضلات وتساعد المريض في استعادة قدرته الطبيعية على الحركة. أما الشلل الدماغي فيتم علاجه عن طريق مساعدة المريض في أن يصبح مستقل بدنياً من خلال تحسين حركته. ويعد علاج المفاصل أحد الأمراض التي يمكن معالجتها بالعلاج الطبيعي وذلك من خلال تقوية المفاصل المصابة وتحريكها (نوردكفيست، 2014). ويجب عدم فهم العلاج البديل بشكلٍ خاطئ ولا يجب أن يفكر المريض أن العلاج الطبيعي خيار يأتي في الدرجة الثانية أو الثالثة أو خيار أخير وليس خيار أول. فقد ساهمت التطورات في منهج العلاج الطبيعي في أن أصبح هذا العلاج البديل نظام معالجة مفضل لمعظم الأمراض الشائعة والتي كان بعضها من المستحيل علاجه مثل الربو.

نجح هذا الفرع من علوم الصحة الإكلينيكية الذي يعرف باسم العلاج الطبيعي (والمعروف بشكلٍ عام كبديل للأدوية) في علاج الكثير من الأمراض، لذلك يجب أن يعترف منتقدوه أنه وصل إلى مرحلة من التطور تزيل جميع الاعتقادات الخاطئة وتدفع الناس إلى البدء في أخذ هذه المهنة وأسلوب العلاج على محمل الجد. فالعلاج الطبيعي يقدم الكثير من الخدمات ويساهم في جعل حياتك خالية من الآلام من خلال إدارة الألم، ويعمل أخصائيو العلاج الطبيعي على مساعدتك في التحرك بحرية والتعافي من أي حوادث كان من الممكن أن تجعل حياتك صعبة ومؤلمة. ويقوم خبراء العلاج الطبيعي في نفس الوقت بدور الأخصائيين النفسيين إذ يقومون بتحفيز وتشجيع المرضى على النهوض لبدء حياة طبيعية مرة أخرى وخلال وقت أسرع من المتوقع. لذلك لا تستسلم أبداً للاكتئاب وحاول من جديد، فنحن هنا لنضعك على المسار الصحيح ونجعلك تشعر بالقوة. هيا بنا نجعل حياتنا نعمة مليئة بالصحة واللياقة البدنية وخالية من الألم. إذا وجدتم صعوبة في الحركة بادروا بالاتصال بنا لجلسات العلاج الطبيعي التي تساعدكم في استعادة القدرة على الحركة مع أخصائيي العلاج الطبيعي المعتمدين لدينا.

 

 

 

المراجع

نوردكفيست، ك. (2014). مقال بعنوان “ما هو العلاج الطبيعي؟ ما هو دور أخصائي العلاج الطبيعي؟” من موقع ميديكال نيوز توداي. تم استرجاعه في 5 مارس 2017 من على http://www.medicalnewstoday.com/articles/160645.php

فيهمان م.، فايزي د.، براهلر إ.، رايشيل ج.، كلاسين ج.، باوم ب. (2014). استخدام الطب التكميلي/ البديل والعلاج الطبيعي مع المرضى الألمان المصابين بخلل التوتر الرقبي. موسوعة Basal Ganglia، 4(2)، 55-59.

ما هي معالجة القناة الجذرية ؟

يُعرف التهاب اللب في مجال طب الأسنان بأنه ألم بالأسنان يتم التعامل معه بإجراء علاجي، واللب هو في الواقع منطقة بالأسنان تمثل الممر الذي تستخدمه الأعصاب لتوصيل العناصر الغذائية إلى الأسنان. ويكمن دور هذه العناصر الغذائية في الحفاظ على صحة الأسنان وقوتها. وما يحدث مع مرور الوقت خصوصًا مع ميل بعض الأشخاص إلى إهمال أسنانهم أن التسوس ينتشر في منطقة القناة الجذرية، مما يؤدي في النهاية إلى تسوس الأسنان. ويكون علاج القناة الجذرية بإزالة التسوس، وبعد تنظيف القناة وإعادة تشكيلها، ثم يتم حشوها بمادة تُدعى “الكوتابركا”. ويتم استعادة السن بعد حشو المنطقة المصابة وتركيب التاج (الطربوش).

وفي لغة أطباء الأسنان، يُطلق على علاج القناة الجذرية اسم المعالجة اللبية التي تجدد مفاهيم الرعاية بالأسنان. وتتكون منطقة القناة الجذرية من اللب في الداخل وهو عبارة عن نسيج ناعم يقع أسفل العاج الصلب والقشرة الخارجية للمينا البيضاء. ويحتوي اللب على الأعصاب والأنسجة الضامة والأوعية الدموية، ولذلك فإنها تعتبر المنطقة الأهم للتأكد من مدى صحة الأسنان وقوتها. وفي حالة إصابة هذه المنطقة، يتراكم التسوس حيث تنمو البكتريا المسببة لألم الأسنان (رودا، 2013). وفي الآونة الأخيرة، أصبحت علاجات القناة الجذرية المتبعة في إمارة أبوظبي أكثر بساطة وغير مسببة لأي ألم وذلك بفضل التقدم التكنولوجي. فيما أصبحت وظيفة طبيب الأسنان غاية في السهولة وأكثر فاعلية، خاصةً مع تقليص نسبة الأخطاء البشرية وزيادة كفاءة الأطباء إلى حدٍ كبير.

نلقِ الآن نظرة على مدى أهمية علاج القناة الجذرية في مقابل البدائل الأخرى المستخدمة في هذه الحالة ومن بينها خلع السن المصاب. ويعد علاج القناة الجذرية هو العلاج الأول المتبع في مجال رعاية الإسنان ويهدف لحماية السن المتأثر بالتسوس والمسبب للشعور بألم لا يحتمل. ويتمتع علاج القناة الجذرية بأهمية بالغة، خاصةً لأنه يحافظ على سلامة الأسنان في حالتها الطبيعية ويحميها من أي إصابات مستقبلية وأي احتمالات لتراكم التسوس. وهناك مزايا عديدة للاحتفاظ بالسن الطبيعي؛ بعضها تجميلي والبعض الآخر صحي، وهذا في النهاية ما يدفعنا إلى استخدام علاج القناة الجذرية عوضًا عن البدائل الطبية الأخرى ومنها خلع السن على سبيل المثال.

 

ويأتي على رأس هذه المزايا أن السن الطبيعي يعطي مظهرًا طبيعيًا للأسنان وابتسامة حقيقية لا يمكن للسن أو التجويف الاصطناعي منحها. وثانيًا، بعد الانتهاء من علاج القناة الجذرية، يستطيع المريض مضغ الطعام بصورة طبيعية وبالقوة ذاتها. لكن عند خلع السن الطبيعي وتركيب سن اصطناعي محله، فإن قدرة المريض على المضغ وقوة الأسنان لا تصبح كما كانت أبدًا. صحيحٌ أن علاج القناة الجذرية يبدو مكلفًا قليلًا أكثر من الخلع، لكنه يظل الحل الأوفر مقارنة بالعلاجات الطبية المستقبلية التي تحتاجها بعد تركيب السن الاصطناعي (وود، 2016).

عادة ما يفضل أطباء الأسنان منطقة القناة الجذرية ويعتبرونها الحل الأفضل للتعامل مع السن المُصاب حيث يتراكم التسوس في منطقة القناة الجذرية لهذا السن. وعوضًا عن الألم الذي يسببه هذا التسوس، فإنه في الحقيقة يعمل أيضًا على إعاقة عمل الأعصاب والحيلولة دون وصول الغذاء، وهو ما يبقي الأسنان في صحة جيدة. لذا يوصى في مثل هذه الحالة باتباع إجراء القناة الجذرية، كما يشدد الأطباء بعدم اللجوء إلى أي إجراء قصير المدى باعتباره إجراءً بديلاً؛ فالإجراءات الأخرى قد تكون أقل تكلفة ولكنها لا تقدم رعاية طويلة المدى وتستمر إلى الأبد كتلك التي يقدمها إجراء القناة الجذرية.

تسير أبوظبي على خطى دول العالم أجمع نحو تخليص المنطقة من آلام الأسنان ومساعدة مواطنيها على الاحتفاظ بأسنانهم الأصلية الطبيعية وذلك باتباع برامج صحية حديثة وخالية من الألم وينفذها أطباء معتمدون.

يتمتع أطباء الأسنان في إمارة أبوظبي بالمستوى ذاته من الكفاءة والخبرة الذي يتمتع به الأطباء الساعون لخدمة الإنسانية حول العالم؛ فأبوظبي تقدم الآن المستوى ذاته من الجودة ومعايير الرعاية الصحية للأشخاص الذين يعانون من أي مشكلات بأسنانهم أو لديهم استفسارات بهذا الشأن، ومن ثم يسعون إلى استشارة طبيب كفء. ولا حاجة لهم للسفر إلى الخارج الآن؛ فأفضل أطباء الأسنان في العالم قد أصبحوا على عتبة أبوابهم مع اتخاذ الاحتياطات المتبعة وتوفير المعدات الحديثة المستخدمة في أي مكان آخر في العالم. كما يتم الآن اتباع الأساليب الحديثة لإجراء معالجة القناة الجذرية، فضلًا عن توفير أحدث التقنيات والمعدات، مما يضع إمارة أبوظبي على مصاف دول العالم من حيث جودة المرافق الطبية والعناية بالأسنان، والتي تكون متاحة لمواطني أبوظبي وسكان المناطق المحيطة والإمارات المجاورة.

لقد كانت زيارة طبيب الأسنان كابوسًا فيما مضى نظرًا لاتباع إجراءات مؤلمة في إطار الرعاية بصحة الأسنان، لكن الآن الوضع قد اختلف نحو الأفضل، خاصة مع توفير وسائل تخديرية حديثة لأطباء الأسنان إلى جانب عدد من التطويرات الأخرى التي ستجعل الألم شيئًا من الماضي. كما إن الإجراءات الجراحية قد أصبحت أكثر بساطة بعد تعزيز قدرات أطباء الأسنان وخبراتهم بإمارة أبوظبي، لذا لا داع للشعور بالخوف إذا ما اقترح الطبيب إجراء علاج القناة الجذرية. ولا داع للخوف أيضًا من الشعور بالألم، بل احرص على الاستفادة من خبرات أطباء الأسنان المعتمدين من هيئة الصحة بأبوظبي وهيئة الصحة بدبي. كل ما تحتاجه هو تحديد موعد للإجراءات الطبية، ومن ثم يمكنك العودة إلى حياة بلا آلام.

المراجع

ر. رودا (2013). دليل تفصيلي لمعالجة القناة الجذرية. موقع Deardoctor.com. مأخوذ بتاريخ 5 مارس 2017 من http://www.deardoctor.com/articles/root-canal-treatment-step-by-step/
د. وود (2016). القناة الجذرية – أهمية الحفاظ على السن. موقع Phoenixendodontist.com. مأخوذ بتاريخ 6 مارس 2017 من http://www.phoenixendodontist.com/blog/importance-of-saving-the-tooth