عملية شفط الدهون

عملية شفط الدهون أو ما يعرف طبياً باستئصال الدهون بواسطة الشفط هي عملية لإزالة الأنسجة الدهنية الزائدة في الجسم، وتشمل إدخال أنبوب من الصلب يسمى الكانيولا يكون متصلاً بجهاز شفط لشفط كافة الدهون من خلال الكانيولا التي يتم إدخالها عن طريق فتحة صغيرة إلى جلد المنطقة التي تحتاج إلى معالجة.
نتائج عملية شفط الدهون:
 تقاسيم الجسم بمظهر أفضل أكثر شباباً
 تحسين مظهر السيلوليت
 يكتسب الجلد في المنطقة الخاضعة للعلاج ملمساً مستوياً وناعماً (الفخذين، الأرداف، البطن، الذقن)
النتائج التي لا تحققها عملية شفط الدهون:
 إزالة السيلوليت بالكامل
 ليست معالجة بهدف إنقاص الوزن
 لن تحسن من مرونة الجلد. وقد يتم إجراء عمليات جراحية أخرى للتخلص من الجلد المترهل نتيجة شفط الدهون ومنها: شد الفخذين وشد الأرداف.
 لا تعتبر عملية شفط الدهون طريقة سريعة لتحقيق لياقة الجسم البدنية، ولذلك لا يزال ينصح بالالتزام بالنظام الغذائي الصحي وممارسة الرياضة للحفاظ على رشاقة الجسم ولياقته.
من يمكن أن يخضع لعملية شفط الدهون؟
يتوافر في أفضل المرشحين الخصائص التالية:
 من يتسم بالمرونة الجيدة للجلد.
 من لديه مقدار كبير من الدهون المخزونة في منطقة الفخذين والبطن والذقن وأعلى الذراعين وأسفل الذراعين والرقبة ومنطقة الصدر  وعضلات السمانة والكاحل، ولكن لا يشترط بالضرورة أن يكون بديناً.
 الأشخاص الذين رغم التزامهم بنظام الحمية الغذائية وممارسة التمارين فشلوا في تقليل الدهون المخزونة أو التخلص منها أو ما يعرف باسم “الدهون المقاومة للحمية الغذائية”.
 الأشخاص الذين لا يعانون من حالات طبية أو صحية ويمكنهم التعافي بسهولة بعد الجراحة.
 غير المدخنين (يجب على الأقل الإقلاع عن التدخين قبل ما لا يقل عن أسبوعين من العملية)
 الأشخاص الذين يتحلون بنظرة تفائلية في الحياة وتوقعات إيجابية.
نبذة عن العملية:
المدة الزمنية: من 30 دقيقة إلى ساعتين
التخدير: عام
فترة الاحتجاز بالمستشفى: الخروج في نفس اليوم ولكن ينصح بالبقاء حتى اليوم التالي
زمن التعافي: 7 أيام
النتائج الملحوظة: من 6 إلى 9 أشهر
لمزيد من المعلومات حول عملية شفط الدهون يرجى حجز موعد مع أحد الأطباء أو الاتصال بنا.