شد الوجه

ما هي عملية شد الوجه؟
عملية شد الوجه أو ما يعرف طبياً باستئصال تجاعيد البشرة، هي عملية جراحية تقلل العلامات الواضحة لتقدم البشرة في السن في منطقة الوجه والرقبة، ومنها تحديداً ما يلي:
·         الترهل وسط الوجه (الذي يعرف أيضاً باسم “اللغد”)
·         الخطوط العميقة تحت الجفن السفلي
·         الخطوط العميقة بطول الأنف الممتدة إلى جانبي الفم
·         الدهون المترهلة أو المذابة
·         فقدان لون البشرة وتقلصه
يرجع اختفاء تقاسيم الوجه المفعمة بالشباب إلى عدة عوامل مختلفة منها ما يلي: الوراثة والجاذبية والظروف البيئية ونمط الحياة والعادات المتبعة والإجهاد.
ومن العمليات الأخرى لتجديد مظهر الوجه التي يوصى بالخضوع لها عند إجراء عملية شد الوجه هي عملية رفع الحواجب لتصحيح الحواجب المتهدلة أو التي تظهر بها خطوط عميقة، وجراحة الجفون (رأب الجفن) لتجديد منطقة العينين التي تظهر بها تجاعيد.
النتائج التي لا تحققها عملية شد الوجه
عملية شد الوجه هي جراحة ترميمية لا تُغير مظهر الوجه الأساسي ولا يمكن أبداً أن توقف عملية تقدم البشرة في السن.
عملية شد الوجه هي عملية جراحية، ولكن هناك علاجات أخرى غير جراحية لتجديد البشرة إلا أنها لا تحقق نفس النتائج، بل قد تساعد فقط في تأجيل الحاجة للخضوع لعملية شد الوجه.
من يمكن أن يخضع لعملية شد الوجه؟
يتوافر في أفضل المرشحين الخصائص التالية:
·         الأشخاص الأصحاء الذين لا يعانون من مضاعفات تمنعهم من التعافي بسهولة. (فعلى سبيل المثال يعاني مرضى السكري من مشكلات تمنعهم من التعافي بسهولة)
·         غير المدخنين (يجب على الأقل الإقلاع عن التدخين قبل ما لا يقل عن أسبوعين من العملية)
·         الأشخاص الذين يتحلون بنظرة تفائلية في الحياة وتوقعات إيجابية.
نبذة عن العملية:
المدة الزمنية: 2-3 ساعات
التخدير: عام
فترة الاحتجاز بالمستشفى: الخروج في اليوم التالي
زمن التعافي: 2-3 أسابيع
النتائج الملحوظة: 6-9 شهور
لمزيد من المعلومات حول عملية شد الوجه يرجى حجز موعد مع أحد الأطباء أو الاتصال بنا.